القائمة الرئيسية

الصفحات

مايكروسوفت في صفقة جديدة بـ21.9 مليار دولار لبيع نظارات الواقع المعزز للجيش الأمريكي

يختلف الواقع الافتراضي عن الواقع المعزز إذ بدلاً من استبدال الرؤية ببيئة جديدة تمامًا يضيف فقط رسومات إلى مجال رؤية المستخدم الحالي. قررت مايكروسوفت عملاق شركات التكنولوجيا، بيع HoloLens نظارة الواقع المعزز الى الجيش الأمريكي. تسمح هذه النظارة للمستخدمين برؤية الصور المجسمة الموضوعة على بيئتهم الفعلية.

تم إقرار عقد بين الجيش والشركة في شكل صفقة مدتها 10 سنوات قدرت بـ 21.9 مليار دولار، أي ما يعادل 15.9 مليار جنيه إسترليني. شمل العقد تصنيع كمية كبيرة (أزيد من 120 ألف) من النظارات في الولايات المتحدة. بعد الإعلان عن الصفقة صعدت أسهم Microsoft الى 3% في وقت وجيز.

يقدر سعر HoloLens مقابل 3500 دولار لكل نظارة، حيث تقوم ميكروسوفت ببيعها أساسًا للشركات، وذلك لأهداف دمجها مع تطبيقات البرامج المخصصة. يمكن للمستخدمين رؤية شاشات العرض أو الصور المجسمة، والتي يمكن أن تضيف المزيد من المعلومات إلى ما يرونه بالفعل.

ومن بين مستخدمي هذه التكنولوجيا شركات الهندسة المعمارية والمستشفيات والجامعات ومصنعي السيارات ووكالة الفضاء الأمريكية Nasa.

عملت Microsoft على مدار العامين الماضيين مع الجيش الأمريكي في مرحلة إنشاء النماذج الأولية لـ(IVAS) بنظام التعزيز البصري المتكامل، وهو إصدار من الدرجة العسكرية من Hololens.

على أساس هذا، يمكن أن يختلف هذا المشروع عن HoloLens المتوفرة حاليًا في السوق. كما أكدت مايكروسوفت سعيها في الحفاظ على سلامة الجنود مع جعلهم أكثر فعالية من أي وقت مضى.

وفي عام 2018 بعد أن أعلنت Microsoft عن عقد IVAS بقيمة 480 مليون دولار، قدم 94 عاملاً على الأقل التماسًا إلى الشركة من أجل إلغاء الصفقة والتوقف عن تطوير "جميع تقنيات الأسلحة".

-----------

بقلم المدون/ عزيز

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع