القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا يختلف سعر الأجهزة الجديدة من بلد إلى آخر ؟ إليك الجواب في هذه المقالة

سواء كان الطراز الجديد من سماعة رأس افتراضية أو مكبر صوت ذكي أو هاتف iPhone جديد تمامًا ، يمكن أن يختلف سعر الأجهزة الإلكترونية بشكل كبير ﻭﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﺎ ﻧﺠﺪ ﺳﻌﺮ ﻣﻨﺘﺞ ﻣﻌﻴﻦ ﻓﻲ ﺑﻠﺪ ﻣﻀﺎﻋﻒ في بلد ﺁﺧﺮ ، و ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺃﺻﺒﺢ ﺍﺧﺘﻼﻑ ﺃﺳﻌﺎﺭ ﺍﻟﻤﻨﺘﺞ بين بائع إلى بائع منافس بحد ﺫﺍﺗﻪ أمر ﻭﺍﺭﺩ ﺍﺪﻭﺙ ﻓﻲ ﺃﻱ ﻣﻜﺎﻥ ﺑﺎﻟﻌﺎﻟﻢ ، و ﻳﻌﺪ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺕ ﻓﻲ ﺃﺳﻌﺎﺭ ﺍﻟﺴﻠﻊ ﻭﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ ﺃﺣﺪ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ سواء الذين ﻳﻨﺸﻄﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ أو فئة المستخدمين التي تسعى اقتناء الاجهزة بأقل ثمن ممكن ، و غالبا ما ﻳﻌﺘﻤﺪ ﺳﻌﺮ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﻋﻠﻰ ﻓﺘﺮﺓ استخدامه ﻭﻣﻈﻬﺮه كما ﻗﺪ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﺴﻌﺮ في حالة كان حديث الطراز تماما ، و في هذه المقالة سنشارك معك بعض العوامثل التي تؤثر في تسعيرة المنتجات من بلد إلى آخر .

- سوق الصرف الأجنبي : 

تؤثر الأسواق المالية على سعر العديد من العناصر، قبل إطلاق منتج ما ، يجب على الشركة تحديد استراتيجية تسعير مثالية وإلا أرباحها ستتقلص لدرجات أدني بكثرة، سوق الفوركس المعروف أيضًا باسم التداول هو عامل مهم في هذا الأمر ، في الواقع إذا قامت شركة أمريكية ببيع منتجاتها في أوروبا على سبيل المثال ، فدائما ما تأخذ في الاعتبار التوقعات المتعلقة بسعر اليورو / الدولار لتحديد السعر المناسب ، و إإذا انخفض اليورو كما هو الحال حاليًا ، فستتأثر نتائج التسعير في هذه الحالة وبالتالي يتوقع أن يختلف ثمن نفس المنتوج في أمريكا و أوروبا ، و المنطق مشابه للأسواق الأجنبية الأخرى .

- تأثير سعر المواد الخام : 

هناك أشياء أخرى يمكن أن تؤثر على تكاليف الإنتاج وبالتالي يجب أخذها في الاعتبار قبل تحديد السعر الصحيح ، تتقلب أسعار المواد الخام مثل المعادن المستخدمة في الهواتف الذكية وغيرها في بعض الأحيان بشكل كبير ، لذلك قد تختلف تكاليف التصنيع ، كما أن التغيرات الصعودية أو النزولية في سعر النفط لها تأثير لأنها ستؤثر على سعر تكاليف النقل والتسليم ، و غالبًا ما تتضمن شركات الشحن تغييرا في أسعارها في كل مدة لذلك فإن الاختلافات لها تداعيات على الشركات المصدرة .

- تأثير استراتيجية التسويق على السعر :

إلى جانب هذه العناصر المالية البحتة ، فإن استراتيجية التسويق للشركة سائدة في هذا الشأن أيضًا ، على سبيل المثال يختلف طريقة الترويج لهاتف أيفون جديد في منطقة جغرافية ، على العكس من ذلك ستتخذ شركات أخرى مثل Huawei إستراتيجية مختلفة تماما لبعض المنتجات وهو ما يؤثر في سعر الأجهزة بشكل عام .

- فرق سعر الأدوات: 

تؤثر العديد من العوامل الأخرى على تحديد سعر الأجهزة مثل القوة الشرائية أو المنافسة في السوق المحلية ، إذا أخذنا مثال iPhone 11 Pro Max  أحدث طراز ، فإن السعر الأساسي للسوق الأمريكية يبلغ حوالي 1،008 يورو و في فرنسا هذا السعر يزيد عن 1259 يورو ، بينما المستهلكون اليابانيون سيتمكنون من شراء iPhone المذكور من 119800 ين أو ما يقرب من 1،005 يورو ، و مثال آخر مع سماعة الواقع الافتراضي Oculus Quest سعرها 399 دولار في الولايات المتحدة أي ما يقارب 366 يورو بينما السعر الأساسي في السوق الأوروبية 449 يورو ، و الاختلافات في القوة الشرائية لا تبرر مثل هذا الاختلاف.

-----

التدوينة من طرف جهاد

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع