القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تكتشف ما إذا كانت بياناتك تسربت عبر الإنترنت وكيف تحمي نفسك؟

في كل عام يتم تسجيل أعداد ضخمة من حالات الانتهاك التي يتم فيها اختراق الشركات والمؤسسات الحكومية بانتظام، مع فضح للبيانات الشخصية للأشخاص المنظمين إليها. يقوم المتسللون بتبادل البيانات المخترقة من أجل القيام بأمور غير قانونية تشمل انتحال الهوية الشخصية أو تنفيذ عمليات الاحتيال. وفيما يلي كل ما يجب معرفته عن طرق كشف إذا تم سرقة بياناتك وبيعها عبر الانترنت، مع الخيارات المتاحة لحماية نفسك.

يتم تخزين المزيد من السجلات عبر الإنترنت أكثر من أي وقت مضى، وأصبح من الشائع بشكل متزايد أن تقع قاعدة البيانات الشخصية الكبيرة في أيدي مجرمي الإنترنت (الهاكرز). تمت سرقة أكثر من 4 مليارات من الـ data، منها ما تم تسريبه عن طريق الخطأ في العقد الماضي، وفقًا للبيانات التي تم جمعها، سجل أكثر من 7000 انتهاك منفصل في ذلك الوقت، ومع تكرار الانتهاكات الضخمة التي تعرض عشرات أو مئات الملايين من الأشخاص لخطر انتشار البيانات الحساسة بين Hackers.

في الآونة الأخيرة، شاهدنا كيف نشر أحد المتسللين البيانات الشخصية لأزيد من 533 مليون مستخدم على Facebook عبر الإنترنت بشكل مجاني (الأمر الذي يبدو مريبًا)، وشمل الأسماء وأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني ومعرفات الحسابات والسير الذاتية.

يحتاج الهاكرز الى البيانات الشخصية المسربة كنقطة انطلاق لبداية عمليات احتيال أخرى لا حصر لها. يتم بانتظام تداول السجلات المسروقة عبر الإنترنت من قبل مجرمي الإنترنت واستخدامها للاحتيال، بينما يمكن للقراصنة محاولة اقتحام أنظمة الشركات لنشر برامج الفدية أو ابتزازها.

إليك كيفية تحديد ما إذا كانت بياناتك قد تعرضت للانتهاك وكيفية حماية نفسك.

تحقق مما إذا تم كشف معلوماتك باستخدام أدوات مجانية عبر الإنترنت.

كل الشركات ملزمة قانونيًا بإعلام المستخدمين عند وقوع انتهاك لبياناتهم، ولكن غالبًا ما يتم الكشف عن هذه البيانات من خلال بيانات عامة تكون غامضة، مما يجعل المستهلكين الأفراد مشتتين. لحسن الحظ، يحتفظ الباحثون الأمنيون بسجلات شاملة لنقاط البيانات السابقة التي يمكنك استخدامها للتحقق مما إذا كنت قد تأثرت بخرق في السابق.

أحد هذه الموارد هو موقع HaveIBeenPwned.com ، وهي قاعدة بيانات يحتفظ بها المحلل الأمني Troy Hunt إذ يسمح الموقع لأي شخص بإدخال عنوان بريده الإلكتروني وعمل Scan يشمل مراجعته من بين 10 مليارات حساب تم اختراقها خلال الانتهاكات السابقة بهدف تحديد ما إذا كان قد تم اختراقك.

في بعض الحالات، يتم الكشف عن كلمات المرور (باسوورد) أيضًا خلال عمليات اختراق البيانات. كما يوفر موقع Hunt أيضًا سبيل للبحث بكلمة مرور يتيح للأشخاص معرفة ما إذا كانت كلمة المرور الخاصة بهم قد وقعت في أيدي المتسللين.

إذا تعرضت لتسريب بيانات، فاتخذ خطوات لتأمين حساباتك.

إذا اكتشفت أن معلوماتك الشخصية قد تم تداولها، فقد حان الوقت لحماية هويتك. يعتمد القيام بذلك على مدى خطورة البيانات المسروقة - إذا تمت سرقة رقم الضمان الاجتماعي أو رقم رخصة القيادة، فستحتاج إلى تقديم تقرير إلى الوكالة الحكومية التابع لها.

وفي معظم الحالات، تتضمن خروقات البيانات معلومات أقل حساسية مثل رسائل البريد الإلكتروني وأسماء المستخدمين. إذا تم الكشف عن عنوان بريدك الإلكتروني، يجب عليك القيام بتغيير كلمة المرور لحساب البريد الإلكتروني هذا، مع تفعيل خيار المصادقة لتأمين بريدك الإلكتروني.

أخيرًا، إذا اكتشفت أن كلمة مرورك نفسها قد تم كشفها، فلن تتمكن من العودة لاعتمادها مجددًا وعليك بتغييرها على الفور في جميع الحسابات المتأثرة. كذلك ابق متيقظًا لأي نشاط مشبوه على أي من حساباتك، مع متابعة لجديد أخبار الانتهاكات واتباع النصائح المتخذة.

شاهد أيضًا: لهذا السبب عليك التوقف عن استخدام Hotmail أو Outlook والاسراع للإنتقال الى Gmail

-----------

بقلم المدون/ عزيز

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع